تنبيهات أمنيةاسمع منىشروحات
أخر الأخبار

كيف تحمى نفسك من التحرش الإلكتروني اثناء تواجدك على الإنترنت

نصائح للحماية من الهجمات الإلكترونية

ستجد فى هذا المقال

كيف تحمى نفسك من التحرش الإلكتروني اثناء تواجدك على الإنترنت

كيف تحمى نفسك من اى تهديدات اثناء تواجدك على الإنترنت
كيف تحمى نفسك من اى تهديدات اثناء تواجدك على الإنترنت

كيف تحمى نفسك من التحرش الإلكتروني اثناء تواجدك على الإنترنت

التحرش الإلكتروني هو أحد أشكال التنمر عبر الإنترنت الأكثر تطفلاً وصدمةً، والذي يترتب عليه عادة تأثيرات كبيرة. فبعض الضحايا قد هربوا من منازلهم، في حين أن آخرين قد أقدموا على الانتحار أو تعرضوا للقتل في حوادث هجمات الكشف عن الهوية الخاطئة.

 

التحرش الإلكتروني: فهم المشكلة وحماية نفسك

ما يصل إلى 64% من الشباب البالغين في أمريكا قد تعرضوا للتنمر الإلكتروني، و41% من البالغين في الولايات المتحدة قد تعرضوا لأشكال مختلفة من التحرش عبر الإنترنت. تشير هذه الأرقام إلى مدى شيوع هذه المشكلة. حان الوقت لإلقاء نظرة أقرب على التحرش الإلكتروني ومعرفة ما يمكنك فعله لحماية نفسك.

بالمثل للتنمر الإلكتروني، التحرش الإلكتروني هو شكل متعمد ومستمر من العدوانية عبر الإنترنت. عادةً ما يكون التحرش الإلكتروني سابقًا للتعقب الإلكتروني، وقد يكون له تأثيرات في العالم الحقيقي. في بعض الحالات، يلجأ المتحرشون إلى استخدام برامج ضارة أو إخفاء أجهزة تحديد المواقع العالمية في سيارات ضحاياهم أو حقائبهم أو ألعاب أطفالهم لمعرفة حركاتهم.

 

أنواع التحرش الإلكتروني
دعنا نلقي نظرة على بعض أمثلة التحرش الإلكتروني الشائعة وما يمكنك فعله إذا تعرضت لها.

  1. التحرش الجنسي عبر الإنترنت: يشمل إرسال رسائل جنسية غير مرغوب فيها أو مواد إباحية، ومطاردة الأفراد بأغراض جنسية عبر الإنترنت.
  2. التعقب الإلكتروني (السايبرستالكينغ): يتضمن مراقبة متواصلة ومتعمدة لشخص ما عبر الإنترنت، ومراقبة حساباتهم الاجتماعية وتحريكاتهم بشكل غير مرغوب فيه.
  3. الكشف عن الهوية (الدوكسينغ): يتم فيه الكشف عن معلومات شخصية حساسة لشخص ما دون إذنه، مثل العنوان ورقم الهاتف والمعلومات الشخصية الأخرى، بهدف التشويه أو التعرض لهجمات.
  4. التنمر عبر الإنترنت (الترولينج): يشمل نشر تعليقات مسيئة ومهينة ومتعمدة عبر منصات التواصل الاجتماعي أو المنتديات، بهدف استفزاز وإزعاج الأفراد.
  5. التنمر الإلكتروني: يتم فيه استخدام وسائل الاتصال الإلكتروني للتنمر على الأفراد عبر الإنترنت، وقد يشمل إرسال رسائل مهينة أو تهديدات ونشر أكاذيب عن الشخص.
  6. نشر المعلومات الشخصية (الأوتينغ): يتم فيه نشر معلومات شخصية حساسة عن شخص ما بغرض التشويه أو الإهانة، مثل معلومات عن حياتهم الشخصية أو العلاقات العاطفية.
  7. تكليف الشرطة (السواتينغ): يتم فيه إرسال مكالمات كاذبة للشرطة بهدف استدعاء قوات الشرطة إلى منزل شخص ما، مما يتسبب في توتر وخطورة على الشخص المستهدف وقوات الشرطة.
  8. التشويه: يتم فيه نشر أكاذيب وشائعات عن شخص ما بهدف تشويه سمعته وسمعته المهنية.

إذا تعرضت لأي نوع من أنواع التحرش الإلكتروني المذكورة أعلاه، يجب عليك توخي الحذر واتخاذ إجراءات لحماية نفسك، مثل التبليغ عن المخالفات لمزودي خدمة الإنترنت أو الشرطة، وتعزيز أمان حساباتك عبر الإنأنواع التحرش الإلكتروني
لنلقِ نظرة على بعض أمثلة التحرش الإلكتروني الشائعة وما يمكنك القيام به إذا تأثرت بها.

  1. التحرش الجنسي عبر الإنترنت: يشمل إرسال رسائل جنسية غير مرغوب فيها أو مواد إباحية، ومطاردة الأفراد بأغراض جنسية عبر الإنترنت.
  2. التعقب الإلكتروني (السايبرستالكينغ): يتضمن مراقبة مستمرة ومتعمدة لشخص ما عبر الإنترنت، ومراقبة حساباتهم الاجتماعية وتحركاتهم بشكل غير مرغوب فيه.
  3. الكشف عن الهوية (الدوكسينغ): يكون عندما يتم الكشف عن معلومات شخصية حساسة لشخص ما دون إذنه، مثل العنوان ورقم الهاتف والمعلومات الشخصية الأخرى، بهدف التشويه أو التعرض لهجمات.
  4. التنمر عبر الإنترنت (الترولينج): يشمل نشر تعليقات مسيئة ومهينة ومتعمدة عبر منصات التواصل الاجتماعي أو المنتديات، بهدف استفزاز وإزعاج الأفراد.
  5. التنمر الإلكتروني: يتم فيه استخدام وسائل الاتصال الإلكتروني للتنمر على الأفراد عبر الإنترنت، وقد يشمل إرسال رسائل مهينة أو تهديدات ونشر أكاذيب عن الشخص.
  6. الكشف عن الخصوصية (الأوتينغ): يتم فيه نشر معلومات شخصية حساسة عن شخص ما بغرض التشويه أو الإهانة، مثل معلومات عن حياتهم الشخصية أو العلاقات العاطفية.
  7. تكليف الشرطة (السواتينغ): يتم فيه إرسال مكالمات كاذبة للشرطة بهدف استدعاء قوات الشرطة إلى منزل شخص ما، مما يتسبب في توتر وخطورة على الشخص المستهدف وعلى قوات الشرطة.
  8. التشويه: يتم فيه نشر أكاذيب وشائعات عن شخص ما بهدف تشويه سمعته وسمعته المهنية.

إذا تأثرت بأي نوع من أنواع التحرش الإلكتروني المذكورة أعلاه، يجب عليك أن تتخذ تدابير لحماية نفسك، مثل الإبلاغ عن المخالفات لمزودي الخدمة أو الشرطة، وتقوية أمان حساباتك عبر الإنترنت.

 

التحرش الجنسي عبر الإنترنت

تتسم تطبيقات التعارف والمنتديات ووسائل التواصل الاجتماعي بوجود مفترسين جنسيين، خاصة تلك التي تتيح لك إرسال رسائل خاصة. تؤكد التقارير أن 40% من النساء قد تعرضن للعنف الجنسي عبر الإنترنت، مع وقوع عواقب وخيمة. على سبيل المثال ، انتهت حياة أماندا تود، شابة كندية تبلغ من العمر 15 عامًا، بعد عامين من الابتزاز من قبل مفترس جنسي عبر الإنترنت.

سواء كنت تتلقى مطالب مستمرة بتقديم صور حميمة أو يقوم شخص بتجريدك باستمرار من خلال ترك تعليقات جنسية غير مرغوب فيها، يجب أن تتدخل قبل أن يتطور الأمر ويتحول إلى التحرش الإلكتروني.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. الإبلاغ عن التحرش: قم بإبلاغ المنصة أو الموقع الذي يحدث فيه التحرش. معظم المنصات لديها آليات إبلاغ للتعامل مع مثل هذه المشكلات. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك الإبلاغ عن التحرش للسلطات المختصة ، مثل الشرطة ، إذا لزم الأمر.
  2. الحفاظ على الأدلة: قم بوثق جميع حالات التحرش من خلال التقاط لقطات الشاشة أو الحصول على أي معلومات أخرى ذات الصلة. ضع في اعتبارك توثيق التواريخ والأوقات وأي تفاصيل أخرى يمكن أن تدعم قضيتك. يمكن أن تكون هذه الأدلة مفيدة إذا قررت اتخاذ إجراء قانوني أو إذا كانت المنصة تتطلب إثبات التحرش.
  3. حظر وتجاهل المضايق: استخدم إعدادات الحظر والخصوصية المتاحة لمنع أي اتصالات مستقبلية من المضايق. تجنب التفاعل مع المضايق ، حيث يمكن أن يشجع ذلك استمرار سلوكهم.
  4. البحث عن الدعم: تواصل مع الأصدقاء أو العائلة أو مجموعات الدعم التي يمكن أن تقدم الدعم العاطفي والنفسي.

التحرش الإلكتروني (التتبع الإلكتروني)

يشير التحرش الإلكتروني إلى استخدام الإنترنت أو وسائل رقمية أخرى لمتابعة أو ترويع فرد أو مجموعة أو منظمة. يمكن أن يشمل هذا النوع من التحرش مراقبة أنشطة شخص ما على الإنترنت، أو إرسال رسائل تهديد، أو استخدام التكنولوجيا لتتبع موقعهم. يمكن أن يشعر الضحايا بعدم الأمان والقلق ويتأثرون بشكل كبير على الخصوصية وحياتهم اليومية.

غالبًا ما يتطور التحرش الإلكتروني إلى الواقع أيضًا. تستكشف العروض التلفزيونية الأخيرة مثل “Baby Reindeer” تجربة الممثل الكوميدي ريتشارد جاد المزعجة في الحياة الحقيقية. واجه في هذه التجربة كوابيس استمرت ثلاث سنوات، حيث قام متتبع إلكتروني بمهاجمته بـ 41,000 بريد إلكتروني والعديد من الرسائل الصوتية، وحتى تسلل إلى حياته الشخصية واستهداف أصدقائه وعائلته.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. الإبلاغ فورًا عن أي حالات تتعلق بالتحرش الإلكتروني إلى الشرطة المحلية والمنصات الإلكترونية.
  2. الحفاظ على سجلات مفصلة لجميع التفاعلات والأدلة على التتبع.
  3. زيادة إعدادات الخصوصية على وسائل التواصل الاجتماعي والحسابات الأخرى عبر الإنترنت لتقييد وصول المتتبع إلى المعلومات الشخصية.

 

الابتزاز 

الدوكسينغ هو تكتيك انتقامي يقوم فيه القراصنة باختراق جهازك وجمع معلوماتك الشخصية والخاصة لنشرها علنًا على الإنترنت. إنه نوع من التحرش عبر الإنترنت مصمم لانتهاك شعورك بالأمان وتسبب لك الذعر أو التصرف بطريقة عدوانية أو إغلاق نفسك. يمكن أن يؤدي الدوكسينغ إلى التحرش وسرقة الهوية والخطر الجسدي على المستوى الشخصي للضحية.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. الإبلاغ عن حادثة الدوكسينغ إلى المنصة التي تم نشر المعلومات عليها وطلب إزالتها. إذا كنت تعيش في الاتحاد الأوروبي أو الأرجنتين، يتيح لك “حق النسيان” تقديم طلب لمحرك البحث لإزالة نتائج البحث المتعلقة بك.
  2. قم بتغيير وتأمين كلمات المرور الخاصة بك على الإنترنت، وقد يكون من الجيد استخدام المصادقة الثنائية.
  3. افكر في استخدام أدوات تحافظ على معلوماتك بأمان من القراصنة. تطبيق نوردلوكر يتيح لك تخزين الملفات والصور الحساسة في خزنة مشفرة عبر الإنترنت بكلمة مرور فائقة الأمان.

 

 

Trolling 

الترولينج أو التخريب الإلكتروني هو نشاط ينطوي على نشر تعليقات استفزازية أو مسيئة أو كراهية على الإنترنت بهدف استفزاز رد فعل عاطفي أو التحرش بالأفراد. قد ينشر المتربصون تعليقات مهينة حول مظهر شخص ما أو معتقداته أو عرقه على منصات التواصل الاجتماعي، والمنتديات، وأقسام التعليقات. يمكن أن يعاني الضحايا من الضغط العاطفي والقلق والاكتئاب، وحتى الانسحاب من الأنشطة الإلكترونية والاجتماعية.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. تحقق مما إذا كانت المنصة لديها سياسة لتعليقات المستخدمين وقم بالإبلاغ عن التعليقات الكراهية لإزالة حسابات المتربصين.
  2. النظر في إنشاء أو الانضمام إلى مجتمع عبر الإنترنت يفوق عدده المتنمرين، ويعزز المشاركة الإيجابية والسلمية.

Cyberbullying (التنمر الإلكتروني)

التنمر الإلكتروني هو التنمر الذي يحدث عبر الأجهزة الرقمية مثل الهواتف الخلوية والكمبيوترات والأجهزة اللوحية. يمكن أن يحدث عبر الرسائل القصيرة والنصوص والتطبيقات أو عبر الإنترنت في وسائل التواصل الاجتماعي والمنتديات وألعاب الفيديو. ومن أمثلة التنمر الإلكتروني نشر المعلومات الكاذبة ومشاركة الصور أو مقاطع الفيديو المحرجة وإرسال الرسائل المؤذية. يمكن أن يعاني الضحايا من انخفاض التقدير الذاتي والقلق والاكتئاب.

مثال على ذلك هو رايان هاليغان، صبي تواجهه صعوبات في التواصل الاجتماعي، وتعرض للتنمر الإلكتروني الشديد عندما بدأت فتاة أعجب بها بالسخرية والتحرش به عبر الإنترنت. في النهاية، حثه أحد المراسلين بالقلم على إنهاء حياته، ما أدى إلى نتيجة مأساوية.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. حظر والإبلاغ عن متنمر الإلكتروني على المنصة التي يحدث فيها التنمر.
  2. الاحتفاظ بالأدلة على التنمر الإلكتروني على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل التقاط لقطات الشاشة للرسائل أو المنشورات.
  3. التحدث إلى شخص بالغ موثوق به، مثل الوالد أو المعلم أو مستشار المدرسة، للحصول على الدعم والنصيحة.

إنه من المهم أن نلاحظ أن مكافحة سلوكيات التنمر الإلكتروني يمكن أن تكون تحديًا، ومن الضروري أن نضع الأولوية لصحتنا العقلية. إذا وجدت نفسك تتعرض للتنمر الإلكتروني، فكر في طلب الدعم من الأصدقاء أو العائلة أو المحترفين الذين يمكنهم مساعدتك في التعامل مع الوضع والتغلب على الضغط العاطفي.

 

Outing (الكشف عن الخصوصية)

الكشف عن الخصوصية ينطوي على مشاركة معلومات أو صور خاصة أو حساسة أو محرجة عن شخص ما بدون موافقته. يمكن أن يشمل هذا النوع من التحرش الكشف عن توجهات جنسية أو هوية جنسية أو تفاصيل شخصية أخرى. قد يشعر الضحايا بالإذلال والانتهاك ويواجهون ضغطًا عاطفيًا كبيرًا.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. قم بالإبلاغ عن الحادثة إلى المنصة التي جرى فيها الكشف عن الخصوصية واطلب إزالة المحتوى.
  2. النظر في طلب المشورة القانونية إذا تسبب الكشف عن الخصوصية في ضرر كبير أو ضغط عاطفي.

يجب ملاحظة أنه يمكن أن يكون من الصعب مكافحة التحرش بالكشف عن الخصوصية، ومن المهم أن يتم تأمين الدعم العاطفي والقانوني اللازم للضحايا. قد يشمل ذلك التحدث إلى أشخاص موثوق بهم والبحث عن مصادر دعم من المنظمات غير الحكومية أو المؤسسات المحلية التي تعنى بحقوق الخصوصية وسلامة الأفراد على الإنترنت.

Swatting (التشويش الكاذب)

إذا كنت تعتقد أن التحرش عبر الإنترنت لا يمكن أن يؤثر عليك في الحياة الواقعية، فكّر مرة أخرى. التشويش الكاذب هو تكتيك تحرش جنائي يتضمن خداع خدمة الطوارئ لإرسال أفراد مسلحين إلى عنوان شخص. هذا الفعل عادة ما يكون مزحة، لكنه يمكن أن يكون خطيرًا للغاية ومروعًا للضحية.

مع التقارير الكاذبة عن تهديد بوجود قنبلة أو جريمة قتل أو احتجاز رهائن، يمكن وصف التشويش الكاذب بأنه مزحة تدمر الحياة. إنه يروع الضحايا، ويضيع آلاف الدولارات من المال العام، ويعرض الأرواح للخطر، ويضطر الأسر بأكملها للاجتياز بعدة أسابيع من التحقيقات الاحترازية.

في عام 2017، قام ضابط شرطة بإطلاق النار على رجل في حادثة تشويش كاذبة. تم استدعاء الشرطة إلى منزله في مزحة بسبب خلاف بقيمة 1.50 دولار على لعبة فيديو. قام أحد المشاغبين بترتيب تسليم الهيروين إلى منزل الضحية قبل وصول فرق الاستجابة – في محاولة لتوجيه اتهامات له بتهم المخدرات.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. إذا كنت ضحية للتشويش الكاذب، فتعاون مع السلطات القانونية وشرح الوضع على الفور.
  2. قم بالإبلاغ عن الحادثة للسلطات المحلية والمنصات عبر الإنترنت التي نشأت منها التهديدات. التشويش الكاذب جريمة خطيرة في معظم البلدان ويمكن أن تؤدي إلى فرض غرامات تصل إلى 150,000 دولار في الولايات المتحدة.
  3. لا تكشف أبدًا عن المعلومات الشخصية على منتديات الألعاب – فهي مرتع للتشويش الكاذب، والمتحرشين، والمضايقين، والمخترقين. تجنب دائمًا استخدام أسماء الشاشة التي تسهل على الغرباء التعرف عليك من خلال قنوات أخرى مثل وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

Denigration (التشويه)

التشويه ينطوي على نشر معلومات كاذبة ومسيئة عن شخص ما لتلويث سمعتهم أو علاقاتهم. يمكن أن يشمل هذا النوع من التحرش نشر تعليقات مشهورة بالقدح والذم، أو إنشاء ملفات تعريفية مزيفة، أو نشر الشائعات. قد يتعرض الضحايا لضرر في سمعتهم ويعانون من التوتر والضغط العاطفي.

نصائح حول ما يجب فعله:

  1. قم بالإبلاغ عن المحتوى القدّاح والمسيء إلى المنصة التي تم نشره عليها واطلب إزالته.
  2. احتفظ بسجلات لجميع حالات التشويه، بما في ذلك لقطات الشاشة وروابط URL.
  3. اطلب الدعم من الأصدقاء والعائلة أو المحترفين القانونيين للمساعدة في معالجة ومواجهة المعلومات الكاذبة.

يجب على الضحايا أن يكونوا حذرين في التعامل مع التشويه وأن يتعاطوا معه بطريقة مدروسة وقانونية. في بعض الحالات، قد يكون من الضروري اللجوء إلى الإجراءات القانونية لمكافحة التشويه واستعادة السمعة.

اسئلة طرحها الأخرون !

1.ما هو الأمن السيبرانى؟

الأمن السيبرانى هو مجال يهتم بحماية الأنظمة الإلكترونية والشبكات والبيانات من التهديدات والاختراقات الإلكترونية.

2.ما هي أهمية أمن المعلومات؟

أمن المعلومات يهدف إلى حماية سرية وسلامة المعلومات الحساسة والهامة للأفراد والشركات والمؤسسات من الوصول غير المصرح به أو التلاعب أو الاستخدام غير القانوني.

3.ما هي أنواع التهديدات التي تواجه أمن السيبرانية؟

التهديدات تشمل الاختراقات الإلكترونية، والفيروسات وبرامج التجسس، وهجمات الاحتيال الإلكتروني، والتصيد الاحتيالي (الفيشينج)، والهجمات المنسقة.

4.ما هي أهمية توعية المستخدمين في أمن السيبرانية؟

توعية المستخدمين هي جزء أساسي من أمن السيبرانية، حيث يساعد التعليم والتوجيه على تعزيز الوعي بالمخاطر وتبني الممارسات الآمنة لحماية البيانات والأنظمة.

5.ما هو التشفير وما دوره في أمن المعلومات؟

التشفير هو عملية تحويل البيانات إلى شكل غير قابل للقراءة لحمايتها من الوصول غير المصرح به. يلعب التشفير دورًا حاسمًا في أمن المعلومات حيث يحمي البيانات الحساسة من الاختراقات والتجسس.

6.ما هي بعض أفضل الممارسات لأمن السيبرانية؟

بعض الممارسات الجيدة لأمن السيبرانية تشمل استخدام كلمات مرور قوية وتحديثها بشكل منتظم، وتثبيت برامج مكافحة الفيروسات والحماية، وتحديث البرامج والأنظمة بانتظام، والحذر من رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة والروابط المشبوهة.

7.ما هو دور التصيد الاحتيالي (الفيشينج) في تهديد أمن السيبرانية؟

التصيد الاحتيالي هو تقنية استخدام الخداع والتلاعب للحصول على معلومات حساسة من المستخدمين، مثل تسجيل الدخول ومعلومات الحسابات المصرفية. يعد التصيد الاحت8. ما هي أفضل الإجراءات للتعامل مع انتهاك أمن السيبرانية؟ عند حدوث انتهاك لأمن السيبرانية، يوصى باتخاذ الإجراءات التالية: قم بفصل أجهزة الكمبيوتر أو الأنظمة المتأثرة عن الشبكة الخارجية لمنع تفشي الاختراقات. قم بتحديث برامج الحماية والأنظمة المتأثرة لسد الثغرات الأمنية المعروفة. قم بتغيير جميع كلمات المرور المتأثرة واستخدم كلمات مرور قوية وفريدة لكل حساب. قم بإجراء تحقيق داخلي لتحديد سبب الانتهاك وتقييم الأضرار المحتملة. قم بإبلاغ الجهات المختصة والمسؤولين عن الأمن في المؤسسة لاتخاذ الإجراءات اللازمة. قم بتعزيز إجراءات الأمان وتدريب الموظفين على الوعي بأمن السيبرانية لتجنب حدوث مستقبلي للاختراقات.

8.ما هي أفضل الإجراءات للتعامل مع حوادث القرصنة السيبرانية؟

عند وقوع حادثة قرصنة سيبرانية، يمكن اتخاذ الإجراءات التالية: قم بعزل المنطقة المتأثرة وفصلها عن الشبكة لمنع انتشار الهجوم. اتصل بفريق الاستجابة للحوادث السيبرانية (CERT) أو بالجهات ذات الصلة للحصول على المساعدة والإرشادات. قم بتقييم الأضرار وتحديد نقاط الضعف التي تسمح بوقوع الهجوم وتقديم توصيات لتعزيز الأمان. قم بتغيير جميع كلمات المرور المتأثرة وتحديث جميع الأنظمة والبرامج المتأثرة بأحدث التصحيحات الأمنية. قم بتقديم تقرير عن الحادثة إلى الجهات المعنية، مثل الشرطة أو الجهات التنظيمية، إذا لزم الأمر. قم بإعادة تقييم استراتيجيات الأمان وتعزيز إجراءات الحماية لتجنب تكرار الحوادث المشابهة في المستقبل.
انا متأكد ان اغلب هذه الأمور ان لم يكن كلها يمارس عليك بشكل يومى او تواجهه على الإنترنت وانت لا تعلم كم المعلومات التى يتم تجميعه عنك او كل معلومه تظنها تافهه وهل تمثل للجانب الأخر معلومة قيمة جدا 
لذلك ننصحك بمتابعة مواضيعنا التى نشرح فيها التنبيهات الأمنية والتى من خلالها ستكون فى اعلى حماية ممكنة على الانترنت ان شاء الله
وكذلك قناتنا على اليوتيوب (تنبيهات أمنية) والتى نحمل بها انفسنا امانة نشر التوعية السيبرانية وأمن المعلومات حى تكون بياناتنا وبينات المجتمع الخاص بنا فى حماية أمنية ونسئلكم الدعاء 

والى هنا صديقى او صديقتى الأعزاء نكون قد أتممنا المهمة بنجاح ✌

لاتنسى اخوانك فى فلسطين من دعائك 

مع تحيات فريق #Ezznology

تجد مايهمك على 👈#متجرنا

 

ويمكنك ان تكون عضواً من عائلتنا بالانضمام الى جروب التليجرام من👈هنا

او جروب الفيس بوك من👈هنا 

وللإشتراك فى نشرتنا الإخبارية على اخبار جوجل اضغط هنا✌👇

Ezznology-على-اخبار-جوجل

                                                        او قم بمسح الكود

Ezznology on Google news
Ezznology on Google news

 

اهتم الأخرون أيضاً بـــ : 

طريقة إنشاء سيرتك الذاتية على ويكيبيديا
اهم 6 طرق و نصائح لإدارة التغيير بفعالية
طريقة إنشاء صفحة باسمك او باسم نشاطك على ويكيبيديا لتحقيق الشهرة
ماهى إدارة التغيير | Change Management

إعدادات يمكن ضبطها في هواتف آيفون لتحسين عمر البطارية

ماذا تعنى ال الـ Clustering Servers ؟

 

اظهر المزيد

Mahmoud Ezz

محمود عز مهندس شبكات ومدون ومقدم محتوى مهتم بالتقنية بشكل عام والتنبيهات الأمنية وتوعية المجتمع ونشر اساليب الأمن السيبرانى كى يعم الأمن الإلكترونى على مجتمعنا العربى #محمودعز Be Your self Ever

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

ستجد فى هذا المقال

Index