حل مشكلاتالتقنيةتقنيةشروحات
أخر الأخبار

5 طرق يؤثر بها الذكاء الاصطناعي على حياتك اليومية

تأثير الذكاء الإصطناعى على حياتنا اليومية

5 طرق يؤثر بها الذكاء الاصطناعي على حياتك اليومية

5 طرق يؤثر بها الذكاء الاصطناعي على حياتك اليومية
5 طرق يؤثر بها الذكاء الاصطناعي على حياتك اليومية

 

خلال عام 2023، الذكاء الاصطناعي أصبح الموضوع التقني الأكثر انتشارًا، وسيظل هذا الاتجاه مستمرًا في عام 2024 والسنوات اللاحقة. لقد أثبت الذكاء الاصطناعي أهميته البالغة في تغيير الطريقة التي نعمل بها وننظم بها حياتنا اليومية، وفي تسهيل تنفيذ مختلف المهام.

 

الفوائد التي يقدمها الذكاء الاصطناعي لا تقتصر على الأفراد فحسب، فالشركات أيضًا استفادت من الإمكانات المتعددة لهذه التقنية. الشركات بدأت في استخدام منصات معتمدة على الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات، وحل المشكلات، وتسريع عمليات العمل.

في الوقت الحالي، أصبح استخدام الذكاء الاصطناعي متاحًا للجمهور العام في حياتهم اليومية. فقد بات متوفرًا في الأجهزة المنزلية والهواتف الذكية التي نستخدمها يوميًا، مما أثّر بعدة طرق على حياتنا اليومية.

 

المساعدة في تنظيم الوقت وتذكر المهام:

يساعد الذكاء الاصطناعي بشكل كبير في تنظيم الوقت وإدارة المهام اليومية. هذه التقنية تسهّل عملية تذكر مواعيد الاستحقاق والالتزامات، وتساعد في إنشاء جدول منظم للأعمال والمهام. هذا بدوره يسمح للمستخدمين بالتركيز على المهام الأهم وتعزيز إنتاجيتهم.

باستخدام تطبيقات وأدوات متقدمة مثل تقويم جوجل، يمكن الاستفادة من إمكانات الذكاء الاصطناعي لبناء جدول أعمال سهل الاستخدام. هذه الأدوات تسمح بتعيين تذكيرات تلقائية لمواعيد الاجتماعات والمهام المستحقة، مما يساعد المستخدم على عدم تفويت أي التزامات.

بعض منصات التقويم الأكثر تطوراً تذهب إلى أبعد من ذلك، حيث تسمح بتعيين تذكيرات مرتبطة بمتغيرات أخرى كالطقس. فمثلاً، يمكنها إرسال إشعار بسقي النباتات عندما لا يكون الجو ماطراً، مما يسهل إدارة المهام المرتبطة بالظروف البيئية.

بهذه الطرق المتنوعة، يساعد الذكاء الاصطناعي في تبسيط وتنظيم الحياة اليومية للمستخدمين، مما ينعكس إيجابياً على إنتاجيتهم وقدرتهم على التركيز على الأمور الأكثر أهمية.

 

تحسين الكتابة:

الذكاء الاصطناعي المدمج في تطبيقات الكتابة الشائعة، مثل Microsoft Word و Google Docs، يساعد في العثور على الأخطاء الإملائية وتصحيحها. هناك أيضًا منصات أخرى مثل Grammarly التي تحلل النصوص التي يكتبها المستخدمون وتكتشف الأخطاء الإملائية والنحوية، وتقدم توصيات لتحسين أسلوب الكتابة والسياق.

هذه الميزات تساعد في إنشاء نصوص صحيحة وخالية من الأخطاء، وهي مفيدة للغالبية العظمى من الناس بغض النظر عن مجال عملهم، حيث تتطلب معظم الأعمال كتابة نصوص مختلفة للتواصل مع المسؤولين والعملاء والزملاء.

علاوة على ذلك، طورت منصات البريد الإلكتروني في السنوات الأخيرة ميزات متقدمة، مثل التنبؤ بما يريد المستخدم كتابته وتقديم اقتراحات عند البدء بالكتابة. كما توفر خيارات استجابة مخصصة بناءً على موضوع الرسالة، مما يتيح للمستخدمين الرد بنقرة واحدة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام أدوات مثل ChatGPT لإنشاء مقالات كاملة، وتحسين صياغة الفقرات، والمساعدة في كتابة رسائل البريد الإلكتروني.

 

تحسين البيئة المنزلية:

الأجهزة المنزلية الذكية القائمة على الذكاء الاصطناعي توفر الراحة والملائمة للمستخدمين، حيث تساعد على إنشاء بيئة منزلية تناسب السلوكيات والتفضيلات الفردية. هذه الأجهزة تعزز الإبداع والإنتاجية من خلال توفير الوقت وتنفيذ العديد من المهام نيابةً عن المستخدم، مما يمنحه المزيد من الوقت للاسترخاء أو العمل.

تتنوع الأجهزة المنزلية الذكية المتوفرة، ومن أكثرها شيوعًا الأقفال الذكية والأضواء الذكية. هذه الأجهزة تأتي مع تطبيقات خاصة تتيح للمستخدمين أتمتة المهام وفقًا لعوامل مختلفة كالوقت أو الطقس أو الموقع الجغرافي.

تساعد ميزات هذه الأجهزة في توفير الوقت وإنشاء روتين مخصص في المنزل، بالإضافة إلى زيادة الراحة. على سبيل المثال، يمكن أتمتة تشغيل الضوء الذكي عند غروب الشمس لتجنب العودة إلى منزل مظلم.

أجهزة التحكم الحراري الذكية هي أمثلة أخرى على الأجهزة القائمة على الذكاء الاصطناعي، حيث تساعد في ضبط درجة الحرارة المناسبة للمنزل بناءً على عوامل مثل الوقت والموقع. على سبيل المثال، يمكن لمنظم الحرارة الذكي اكتشاف وقت مغادرة المنزل اعتمادًا على موقع الهاتف المحمول المرتبط به، ثم يُفعّل وضع توفير الطاقة تلقائيًا بعد المغادرة، وهذه ميزة مفيدة خاصةً عند الغياب لفترات طويلة.

 

تعزيز تجربة استخدام الهواتف الذكية:

الهواتف الذكية تزخر بالعديد من ميزات الذكاء الاصطناعي منذ سنوات عديدة. واحدة من أبرز هذه الميزات هي خاصية التعرف على الوجه (Face ID). عند إعداد الهاتف الذكي، يستطيع المستخدم تفعيل ميزة Face ID كوسيلة للحماية والأمان. عند محاولة فتح قفل الهاتف، يلتقط الجهاز صورة لوجه المستخدم ويقوم بتحليلها باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. يتم مقارنة شكل الوجه في الصورة المأخوذة مع الصورة المخزنة عند إعداد ميزة Face ID لتحديد هوية المستخدم وفتح قفل الجهاز.

بالإضافة إلى ذلك، تدعم الهواتف الذكية المساعدات الصوتية القائمة على الذكاء الاصطناعي مثل Siri أو Alexa أو مساعد Google. هذه المساعدات الصوتية تساعد المستخدمين في إنجاز مهام مختلفة على الهاتف دون الحاجة للمس الجهاز، كما أنها توفر إجابات على الأسئلة التي يطرحها المستخدم، وتقوم بعمليات مثل ضبط المنبه وإضافة المهام إلى التقويم.

شركات تصنيع الهواتف الذكية تواصل إضافة المزيد من ميزات الذكاء الاصطناعي إلى منتجاتها لتسهيل وتحسين أداء المهام المختلفة، مثل التصوير والتحرير الصوري والترجمة وإدارة الملاحظات. ومن أبرز هذه الشركات شركة سامسونج، التي كشفت مؤخرًا عن مساعدها الذكي Galaxy AI والذي سيوفر مجموعة واسعة من خصائص الذكاء الاصطناعي في هواتف Galaxy S24 الجديدة.

 

تخصيص نتائج البحث عبر الإنترنت:

محركات البحث والمنصات الرقمية الكبرى تستخدم الذكاء الاصطناعي بشكل متزايد لتخصيص تجربة المستخدم. على سبيل المثال، تُستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي في محركات البحث لرصد اهتمامات المستخدم والمواقع التي يزورها، ومن ثم عرض إعلانات ذات صلة بشكل مخصص له.

وتتبع منصات وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستجرام نهجًا مماثلاً، حيث تستخدم الذكاء الاصطناعي لتخصيص محتوى الإعلانات والمنشورات المعروضة على كل مستخدم وفقًا لاهتماماته. هذا يجعل من تجربة استخدام هذه التطبيقات تجربة مخصصة وشخصية لكل مستخدم.

من جانب آخر، تقوم شركة جوجل باستمرار بإضافة مزايا جديدة قائمة على الذكاء الاصطناعي إلى محرك البحث الخاص بها. الهدف من هذه المزايا هو تحسين عمليات البحث وتقديم نتائج أكثر دقة وملاءمة للمستخدم. ومن أحدث هذه المزايا الجديدة “Circle to Search” والبحث المتعدد المدعوم بالذكاء الاصطناعي التوليدي.

بشكل عام، تلعب تقنيات الذكاء الاصطناعي دورًا محوريًا في تخصيص تجربة المستخدم على منصات الإنترنت الكبرى، سواء من خلال محركات البحث أو وسائل التواصل الاجتماعي. وتواصل هذه الشركات تطوير قدراتها في هذا الاتجاه باستمرار.

 

والى هنا صديقى او صديقتى الأعزاء نكون قد أتممنا المهمة بنجاح ✌

لاتنسى اخوانك فى غزة من دعائك 

مع تحيات فريق #Ezznology

تجد مايهمك على 👈#متجرنا

وللإشتراك فى نشرتنا الإخبارية على اخبار جوجل اضغط هنا✌👇

Ezznology-على-اخبار-جوجل

                                                        او قم بمسح الكود

Ezznology on Google news
Ezznology on Google news

 

اهتم الأخرون أيضاً بـــ : 

كعادة مايكروسوفت ! قريبا Copilot Pro باشتراك !

طريقة تغيير اسم المستخدم فى تطبيق سناب شات

وزارة الداخلية الكويتية تحذر من موقع مزور لموقعها ينتحل صفتها للإيقاع بالضحايا واستخدامه فى عمليات النصب

يمكنك الأن البحث بالتاريخ فى الواتساب بدلاً من تضيع الوقت فى البحث داخل المحادثات الطويلة

 

وزارة الداخلية الكويتية تحذر من موقع مزور لموقعها ينتحل صفتها للإيقاع بالضحايا واستخدامه فى عمليات النصب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Index