اخبار تقنية

الذكاء الاصطناعي الشخصي تكنولوجيا ستغير البشرية

الذكاء الاصطناعي الشخصي تكنولوجيا ستغير البشرية

الذكاء الاصطناعي الشخصي تكنولوجيا ستغير البشرية
الذكاء الاصطناعي الشخصي تكنولوجيا ستغير البشرية

 

هل مصطلح الذكاء الاصطناعي الشخصي تكنولوجيا ستغير البشرية ؟ فعلا؟ أم أن الأمر لازال قيد التجارب فقط و لا شيء مؤكد لحدود الساعة.

حسب ما جاءت به مؤسسة ( Tortoise Intelligence) مؤخرا,

فقد ارتفع مستوى الاستثمار في الذكاء الاصطناعي الى حد قياسي , حيث بلغ 77.5 مليار دولار خلال السنة الماضية.

 

الذكاء الاصطناعي الشخصي أو الفردي

 

نتيجة للتفاعل المباشر لبرامج التعلم مع العقل البشري الحي,

و كذلك برمجته على التعامل مع شخص واحد فقط , سيكون الذكاء الاصطناعي شخصيا.

و يمكن القول أيضا أن الآلة و الإنسان سيصبحان وجهان لعملة واحدة ,

وسيحدث ذلك عن طريق اكتساب الالة العادات السلوكية للشخص الذي تتفاعل معه.

و مع مرور الوقت سيعتاد العقل البشري على هذه الالة و يعتمدها في حياته اليومية.

 

تواصل من نوع آخر مع الذكاء الاصطناعي

 

يبدو أن الذكاء الاصطناعي الشخصي تكنولوجيا ستغير البشرية حقا، كيف ذلك؟؟

سيحدث ذلك بفضل النوع الجديد من واجهة الحاسوب ،

و التي ستمكن الآلة و الإنسان من التواصل بشكل تلقائي و مباشر, لا اشارات , لا كلمات, لا لغات.

 

الذكاء الاصطناعي الشخصي الجديد

 

ذكرنا سابقا أن الالة والإنسان سيصبحان وجهان لعملة واحدة ، و التفاعل بينهما سيحدث بشكل تلقائي،

فلذلك فإن الذكاء الاصطناعي الشخصي مولود جديد لما هم الكتروني و بيولوجي.

و حسب ما جاءت به منصة ” تي ان دبليو نيوز” و التي قامت بنشر أهم النقاط التي جاءت في بحث الدكتور كوستيكوف.

و الذي قال :بأن هذا الذكاء الاصطناعي ،هو نوع جديد فردي مبني على أساس واجهة حاسوب عصبي تربط بين الخلايا العصبية في الدماغ البشري وبين الحاسوب.

 

طريقة عمل واجهة الحاسوب العصبي في الذكاء الاصطناعي الجديد

 

لم ينجح المخترعون لحدود الساعة في التوصل إلى طريقة ناجعة ،

يمكن اعتمادها لعمل واجهة حاسوب عصبي تربط بين الخلايا العصبية للإنسان و بين الحاسوب ،

على الرغم من كل النجاح الذي طال مجال الذكاء الاصطناعي ،

لكن هنالك عدة محاولات لوضع هذا الهجين البشري إلكتروني على أرض الواقع ،

ولعل أهم هذه المحاولات تجربة ايلون ماسك الشهيرة (Neuralink) و التي باءت بالفشل.

و في هذا الشأن قال الكثيرين بأن سبب هذا الفشل راجع إلى اعتماد الطرق التقليدية في الجراحة،

مما يجعل أمر التغلب على أكبر مشكلتين في هذا اطار أمر صعب ،

و نذكر أهم المشاكل التي قيل بأن التغلب عليها سيولد أخيرا محاولة ناجحة لتطبيق هذا المشروع الضخم على ارضية الواقع:

 

المشكلة 1:

 

و التي تكمن في أن الصورة التفصيلية للدماغ البشري تتغير من وقت لآخر ،

مما يجعل من إمكانية تفسير نشاط البؤر المحلية للدماغ أمر شبه مستحيل ،

اضافة الى أن الخلايا العصبية المسؤولة عن بعض الوظائف التي يقوم بها الإنسان تختلف من شخص لاخر ،

يعني أنه حتى وإن حاولنا تحديد الخلايا العصبية بدقة فهذا لن ينجح مع الجميع.

 

المشكلة 2:

 

ولعل هذه المشكلة أعقد من التي سبقتها وهي تحديد نقطة التواصل البشري مع الالة ،

أي نقطة تحول النبضات العصبية الى اشارة الكترونية و العكس صحيح.

 

هل نحتاج الذكاء الاصطناعي ؟في حياتنا و لماذا؟

 

يرى العلماء أن الإنسان فعلا في حاجة ماسة لهذا الذكاء الاصطناعي الجديد أكثر من ذي قبل،

ذلك أن كمية المعلومات تتضاعف بشكل هائل في الاونة الأخيرة ،

و لا يمكن للعقل البشري الضعيف تحمل أو حتى استيعاب هذا الكم الكبير من المعلومات ،

لذلك كل بشري في حاجة إلى نظام ذكاء اصطناعي خاص به لمنحه القدرةعلى الاقل ،

أو بمعنى أصح لمساعدته في تحليل المعلومات المتواجدة على الانترنت.

 

اقرأ أيضا عن:

 

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x