عش بصحة أفضل

ماهى أسباب التعب والإرهاق المستمر وتساقط الشعر

ماهى أسباب التعب والإرهاق المستمر وتساقط الشعر ؟

التعب والإرهاق المستمر
التعب والإرهاق المستمر

فى البداية والسؤال الذى يطرح نفسه ماهى سبب التعب المستمر و الارهاق و تساقط الشعر و آلاام الصدر،

و الإكتئاب و الخوف و تغير المزاج و العصبيه بدون مبرر و عدم التوازن في المشى وكذلك آلاام مفاصل الجسم الخ ؟؟

والإجابة باختصار هى :  نقص فيتامين “دال” ” D ” : 

 

ما هو نقص فيتامين د ؟ 

 

نقص فيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D deficiency)، هو انخفاض مستوى فيتامين دال في الدم عن المعدل الطبيعي، 

مما يؤثر سلباًعلى الصحة العامة للشخص، وخاصة صحة العظام والعضلات.

 

العظام ونقص فيتامين د : 

 

يعتبر فيتامين د أحد أهم الفيتامينات التي تحافظ على صحة الهيكل العظمي والعضلي، 

وذلك لدوره الرئيسي في الحفاظ على توازنالكالسيوم في الجسم من خلال زيادة كفاءة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء الدقيقة، 

وتحسين امتصاص الفسفور أيضاً،

 ويعد كل منالكالسيوم والفسفور عنصران مهمان في عملية تمعدن العظام (بالإنجليزية: BoneMineralization)،

والتي تساهم في بناء عظام صلبه وقوية.

 

لذلك، ونظراً لأهمية فيتامين د في الحفاظ على كثافة العظام، 

فقد تظهر أعراض نقصه عند الأطفال على شكل الإصابة بالكساح وانحناء فيالساقين، 

اما عند البالغين فيمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى تلين العظام، أو هشاشة العظام، 

أو المعاناة من آلام عضلية مزمنه

 

الشعر ونقص فيتامين د :

 

فيما سبق وذكرنا أن لفيتامين د تأثير على خلايا عديدة في جسم الإنسان ،

وتشمل بذلك خلايا الجلد وبصيلات الشعر

كما أن فيتامين د يؤثر على بصيلة الشعر في مرحلة النمو ،

 حيث يمثل فيتامين د دورًا في تحفيز بصيلات الشعر للنمو أيضا ،

 وهذا يعني أن أضرار نقص “فيتامين د” على الشعر تشتمل على تساقط الشعر أيضا وعدم نموه نتيجه لضعف بصيلات الشعر كذلك ،

كما وجد أن الأفراد الذين يعانون من داء الثعلبه (مرض من أمراض المناعة الذاتية)،

لديهم نقص كبير ملحوظ بمستويات فيتامين د فيالجسم، كما لوحظ أن الأشخاص الذين لا يعانون من داء الثعلبة،

و لكنهم يعانون من تساقط بالشعر مما يوضح لنا نقص  “فيتامين د” كذلك .

 

كيفيه علاج اضرار نقص فيتامين د ع الشعر :

 

نبحث عن العلاج لتفادي أضرار نقص فيتامين د على الشعر عن طريق الخطوات التاليه :

  • أستعمال المكملات الغذائية التي تحتوي على “فيتامين د”،
  • والحرص على إخبار الطبيب المختص عن الجرعات ليتابع مستويات “فيتامين د” لدى المريض بحيث لا تتجاوز الحد الطبيعي،
  • الحرص على إدراج المواد الغذائية الطبيعية المحتوية على فيتامين ( د )إلى نظامك الغذائي مثال : بذور الشيا, وثمرة الأفوكادو , والبيض وغيرها.
  • تجنب شمس الظهيرة وفي حال الاضطرار إلى التعرض لها ينصح بوضع واقى شمس لتجنب الأضرار الناجمة عن التعرض  المباشرللشمس.

 

 

ولتفادى حدوث المشاكل السابقه ننصح بعمل تحليل لفيتامين D بصفه دوريه .

تحليل “فيتامين D” :

 

يتم عمل التحليل فى الدم عن طريق سحب عينه من دم المريض،

وعمل  الاجراءات اللازمه عليها لمعرفه نسبه الفيتامين ف الجسم هل طبيعيهام منخفضه. 

 

إقرأ أيضا مواضيع تهمك : 

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x